Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

Profil

  • Tunisie mon pays!
  •  Vive la Tunisie Libre
  • Vive la Tunisie Libre

Recherche

Archives

5 juin 2008 4 05 /06 /juin /2008 20:41

السبيل أونلاين - حصار غزة

1.1مليون منهم يعيشون على المعونات الغذائية

سكان غزة يعيشون بدولارين في اليوم في ظل اشتداد وطأة الحصار الخانق

بروكسيل ـ 4 جوان 2008

أدى الحصار المفروض على قطاع غزة، منذ ما يزيد عن عامين واشتدت وطأته خلال السنة الأخيرة، إلى شلل في العمالة الفلسطينية التي تأثرت نتيجة إغلاق المعابر وعدم السماح بدخول المواد الخام للصناعة مما أدى إلى توقف عدد كبير عن العمل.

ففي الوقت الذي أشار فيه تقرير البنك الدولي إلى ارتفاع معدل الفقر في صفوف فلسطينيي قطاع غزة لأرقام قياسية؛ أفادت اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار بأن سكان غزة، المليون ونصف المليون إنسان، يعيشون حالياً بدولارين في اليوم.

وقالت اللجنة إن معدل الدخل الفردي السنوي للمواطن الفلسطيني في غزة لا يتجاوز 650 دولاراً، وهو ما يعني أن سكان القطاع يعيشون بنحو دولارين في اليوم، مشيرة إلى أن أكثر من 70 في المائة من سكان القطاع يعانون من البطالة، وأن 80 في المائة يعيشون تحت خط الفقر بسبب الحصار الذي تفرضه عليهم السلطات الإسرائيلية.

ولفتت الانتباه في تصريحات صادرة عنها إلى أن مليوناً ومائة ألف فلسطيني يعيشون فقط على المساعدات التي تقدمها لهم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" ومنظمة الغذاء العالمي (الفاو) ومنظمات خيرية أخرى عربية وإسلامية.

وقالت اللجنة إن 60 في المائة من أطفال غزة يعانون بسبب ذلك من الأمراض الناتجة عن نقص التغذية، وإن 70 في المائة من سكان غزة لا تصلهم المياه إلا يومين في الأسبوع وتصلهم فقط ثماني ساعات في اليوم، إضافة إلى أن الكهرباء تنقطع عن القطاع كله ثماني ساعات في اليوم على الأقل وقد تصل مدة انقطاعها إلى 16 ساعة.

ويشار إلى أن الحصار ألحق نحو 140 ألف عامل بطابور البطالة، لا سيما في ظل إغلاق 3900 مصنع وورشة ومتجر بشكل كامل، مما خلّف خسائر اقتصادية بمئات ملايين الدولارات منذ بداية الحصار.

وكانت "الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة" قد دقت ناقوس الخطر، وحذّر من استمرار فرض الحصار الجائر على غزة، وناشدت مؤسسات المجتمع الدولي بضرورة التحرك السريع لإنقاذ مليون ونصف المليون إنسان قبل فوات الأوان، مشيرة إلى أن عدد ضحايا مرضى القطاع بلغ أرقاماً مخيفة وصلت إلى نحو 180 حالة وفاة خلال أحد عشر شهراً .


بريد الموقع: info@assabilonline.net عنوان الموقع: www.assabilonline.net
بريد المراسلة: assabilonlinenews@yahoo.fr

والله الهادي إلى سواء السبيل

Partager cet article

Repost 0
Published by Tunisie mon pays! - dans monde
commenter cet article

commentaires