Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

Profil

  • Tunisie mon pays!
  •  Vive la Tunisie Libre
  • Vive la Tunisie Libre

Recherche

Archives

19 septembre 2008 5 19 /09 /septembre /2008 15:52
!يــا "الـشبـاب".. جــاك جــواب

 

كيما تعرفوا يا جماعة سبق وأن حكينا وتناقشنا بصفة مطوّلة على حكاية حوار الشباب ، حيث كنت عبّرتلكم على بعض الشكوك إلّي كانت تخامرني حول مصداقيّة الحكاية هاذي، أو بالأحرى حول الحواجز والعوائق إلّي لازمها تترفع قبل ما يكون ممكن تصوّر حوار يصلح في ربوع جربوعستان، سواء كان المشاركون فيه من شبابها أو من شيّابها.
على كلّ حال يمكن كنت أنا غالط وأسأت الظن بالحوار هذا، خاصّة وأنّه حاليّا في مراحله الأخيرة وبدى يعطي في "ثمارو"، بحيث الجموع بدات في صياغة ميثاق الله وأعلم آش باش يعملو بيه من بعد. ولكن الأفضل من هذا الكلّ هو أنّ الحوار ما إكتفاش بهذا البعد الوطني وظهر أنّه عندو أهداف وطموحات توسّعيّة وعالميّة. كيفاش؟ ياخي ما في بالكمش إلّي الشباب الجربوعستاني المتحاور توجّه برسالة مفتوحة لشباب العالم؟ إيه نعم يا سيدي، الجماعة بعد ما تحاوروا تحاوروا قالّك ما يكفيش هكّة نتحاوروا ما بين بعضنا وما نسمّعوش الناس، آش باش يقولوا علينا؟ تحبّهم يستخايلونا نكمبنوا وإلاّ نحفرولهم وإلاّ ناوينلهم على الشرّ؟ بالطبيعة كان من الواجب باش نبعثوا بجويّب مسوقر لشباب العالم باش ما يحسّش بالحقرة ويقولولنا "آشبيكم تتحاوروا ومطفّين الرجال؟" وترصّي في حلّ وأربط ورسائل إعتذار.. هذاكة علاش وخيّانكم شباب جربوعستان المتحاور شافوا من الصالح أنّهم يتوجّهوا بالرسالة التالية لشباب العالم في اليوم العالمي للشباب، ونخلّيكم تقراوها الساعة:

رسالة شباب جربوعستان لشباب العالم:
 


بالطبيعة كلّ واحد منكم ينجّم يقرى الرسالة هاذي على حسب فكره وقناعاته ويستخلص منها النتائج إلّي تحلو له، أنا واحد من الناس ما لقيت ما نعلّق أمام رسالة من النوع هذا من كثر ما أفحمتني بما جاء فيها من عميق الأفكار وسديد العبر، وبالتالي سامحوني على خاطر ما إنّجمش نفيدكم برأي في المسألة، ولكن من جهة أخرى إنجّم نفيدكم بخبر يمكن ما سمعتوش بيه، وهو أنّ شباب العالم لمّا تلقّى الرسالة متاع شباب تونس ما سكتش، وبعث بإجابة في أقرب الآجال تلقّيت منها النسخة التالية وهاني باش نعمل "سكوب" وننشرها لأوّل مرّة على المدوّنة متاعي، وفيما يلي نصّ الرسالة كما ورد:
 


رسالة شباب العالم إلى شباب جربوعستان:
 

" أهلا شباب جربوعستان، نحنا شباب العالم،
وصلتنا هاك الرسالة متاعكم متاع 12 أوت، عاد قلنا نجاوبوكم على خاطر بصراحة تحيّرنا عليكم وظهرلنا من الواجب باش نطمانو عليكم ونستفسروكم على بعض التفاصيل. ما نخبّيوش عليكم رانا تقريبا ما فهمناش آش قاعدين تحكيو، وخاصّة آش حاجتكم بالضبط. ياخي شاربين ولاّ متكيّفين كيف بعثتولنا الجواب هذا؟
يا شباب جربوعستان، نحنا راهو نجيو ساعات لبلادكم وعندنا فكرة تقريبا آش عندكم وآش ما عندكمش، يعني زايد باش تشكروا رواحكم وتنفخولنا في إنجازاتكم في كلّ مرّة تبعثولنا فيها جواب. توّة نحنا آش يهمّنا كي تجي تشوف؟ كانكم لاباس ربّي يزيدكم وكانكم محتاجين وأموركم تاعبة قولولنا أتو نشوفو كان فمّا إمكانيّة باش نعاونوكم حتى بدعيوة خير. الغريب في الأمر يا شباب جربوعستان هو أنّنا كيف نجيو نزورو بلادكم المزيانة ونحكيو معاكم بصفة مباشرة ما تظهرش عليكم علامات متاع تخلّف ذهني أو أمراض عصبيّة أو غيرها من العاهات إلّي تنجّم تخلّي الإنسان يحكي في حكايات كيما إلّي بعثتوهالنا في الرسالة متاعكم. زعمة مثبّتين إنتوما كتبتوها؟ على كلّ حال إنشاء الله لاباس.
بالنسبة لحكاية الحوار إلّي عملوهولكم وفرحانين بيه نقولولكم إنشاء الله مبروك سعيد، وكلّ حوار وإنتوما بخير، أما راهو حبّينا يكون في علمكم أنّ الحوار هذا عندنا نحنا موجود في ساير الأيّام ومن غير ما يدعو ليه أو ينظّمو حدّ، الناس الكلّ تقريبا تتحاور وتعطي رأيها كلّ يوم وفي كلّ شيء، شباب مع شيّاب، والناس الكلّ تشارك في العمل الوطني وتعطي أفكارها وتختار المسؤولين على هياكل الدولة وتحاسبهم وكان ما عجبوناش نجيبو غيرهم.. هذا الكلّو ما ظهرلناش إنجاز كبير باش نقعدو نبعثولكم عليه في الجوابات المسوقرة ونعلمو فيكم. على كلّ حال تحاوروا على راحتكم وسايسو رواحكم.
يا شباب جربوعستان، بجاه ربّي توّة نحنا شباب في بعضنا، منّو هكّة كيف باش تبعثوا جواب ولاّ حتى "كارت بوسطال"، حاولوا باش ما تحكيوش معانا بلغة الجرايد والصحافة بودورو، يعني هاك اللغة الخشبيّة متاع "المستقبل بين أيدي الشباب" والأهداف متاع الأمم المتحدة والتنمية المستديمة وهات من هاك اللاوي، راهي لوغة ما عادش تجيب، تي هو بان كي مون ما عادش يجبد عليها أهداف الأمم المتّحدة، قعدتو كان إنتوما قلبكم حارقكم عليها؟ توّة هكّة في عوض تعملولنا برنامج صحيح وشويّة قعدات على شويّة سهريّات جايين تضيّقولنا فيها بالتغييرات المناخيّة؟ توّة إنتوما باش توقّفوها التغييرات المناخيّة وإلاّ باش تنقّصوا منها؟ تي ماهو معروفة الحكايات هاذي كان الصحاح لقاولها حلّ أتوّة يعلموكم.
يهديكم يا وخيّاننا الشباب، منّو هكّة كيف عندكم حكاية تابعة لسياستكم الداخليّة ما عادش تقلّقونا (بثلاث نقاط فوق القاف) بالجوابات، توّة كيف تجي البراينيّة تجبدلكم على أمور السياسة في بلادكم تقولوا ما نحبّوش التدخّل في شؤوننا الداخليّة وما ناخذوش دروس من حتى حدّ، وتوّة ولّيتو تبعثولنا في الجوابات قال شنوّة مستبشرين ببقاء وشرف قيادة المسار الوطني.. ثبّتولنا رواحكم يعيّشكم. الأمور هاذي تهمّنا ولاّ ما تهمّناش؟ على كلّ حال نحنا راهو الحكايات هاذي لقينالها طرق أخرى في تنظيمها وأمورنا ماشية عال العال، وكيف قلنالكم أعملو كيفنا قلتولنا آش يهمّكم فينا.. تطلعوش تحبّونا نحنا نعملو كيفكم؟؟
هيّا يا شباب يرحم والديكم، رانا وخيّان وماهوش باهي نحكي مع بعضنا باللوغة المضروبة والحكايات الحولة، كان عندكم برنامج متاع قعدة حلوّة بعد رمضان أبعثولنا حتّى "آس أم آس" وتوّة نجيوكم في الحال، نضحكو ونلعبو ويا ناس ما كان باس، أما كان باش تكمّلوا في المذهب هذا راهو منّو هكّا جواباتكم هاذي الموجّهة لشباب العالم باش نوصّيو البوسطاجي يعدّيها مباشرة لدار العجّز متاع العالم، لعلّها تلقى آشكون يقراها غادي.
والسلام.
    شباب العالم
حاسيلو..الله لا يفضح مومن
المصدر : مدونة big trap boys ( إلكترونية- تونس)

Partager cet article

Repost 0
Published by Tunisie mon pays! - dans politique Tunisie
commenter cet article

commentaires