Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

Profil

  • Tunisie mon pays!
  •  Vive la Tunisie Libre
  • Vive la Tunisie Libre

Recherche

Archives

30 septembre 2008 2 30 /09 /septembre /2008 19:29
بسم الله الرحمن الرحيم
حركة النهضة مستبشرة بالعيد ، تهنئ شعبها والامة
 
أبناء حركة النهضة من مواقعهم المختلفة في ساحات البلاء ، في السجون والمنافي، والمحاصرين في وطنهم الحبيب، يرفعون الى ربهم آيات الثناء على آلائه  تبارك وتعالى أن بلّغهم رمضان ووفقهم الى صيامه وقيامه راجين منه تعالى القبول والرضوان والعتق من النيران .كما يتوجهون بأخلص التهاني بعيد الفطر المبارك  لمواطنيهم الاعزاء ، مبتهلين إلى الرحمن الرحيم أن يعيده عليهم وعلى سائر أبناء أمة الاسلام بالخير والبركة والهدى والتقى والعفاف والغنى والسلامة في الدين والدنيا والأهل والأولاد، ذاكرين الله شاكرين نعماءه، صابرين محتسبين، مستبشرين بفجر جديد تشرق فيه شمس الاسلام والحرية على الأمّة وقد انداحت  صحوتها المباركة  ، بالمزيد من التوبة والاستقامة واجتناب الفواحش والمنكرات وتعززت صفوف أحرارها لدحر الظلم، وتوثقت بين  فئاتها  روابط لأخوّة والمحبّة والتعاون على البرّ والتقوى والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والنصح لكلّ مسلم، فتتهيّأ لنوال موعودات الله بالرضوان والجنة والنصر {ياأيها الذين آمنوا هل أدلكم على تجارة تنجيكم من عذاب  أليم :تؤمنون بالله ورسوله وتجاهدون في سبيل الله بأموالكم وأنفسكم، ذلكم خير لكم إن كنتم تعلمون، يغفر لكم ذنوبكم ويدخلكم جنات تجري من تحتها الانهار  ومساكن طيبة في جنات عدن ، ذلك الفوز العظيم . وأخرى تحبّونها نصر من اللّه وفتح قريب، وبشّر المؤمنينّ‏}الصف 10 و11
رجاؤنا في الله القدير الرحيم أن يعيد العيد على امة الاسلام على حال خير من هذا ، وقد انكشف الاحتلال عن أرض العراق وافغانستان والصومال وفلسطين، وتهاوى الحصار عن غزة الشامخة، وانطلقت على الجبهة الداخلية مسيرة التحول الديمقراطي المختنقة، فتزحزحت كوابيس الظلم المخيمة على أمة العرب، فافرغت السجون، وانطلقت الالسن بكلمة الحق آمنة ، وتواصلت صفوف الاحرار أكثر ، فضاقت الهوة بين الشعوب والحكام، وتصالحت تونس الحبيبة، فاتسع صدرها في رحابة لكل ابنائها دون حيف ولا تمييز، وفي طليعتهم سجناء العشريتين يتقدمهم الدكتور صادق شورو وصحبه الابرار، ومن لحق بهم من شباب الصحوة الاخيار. اليهم جميعا والى أسرهم الصامدة التحية والتقدير.
فكلّ عام أيها الاحباب وأنتم بخير، ما دمتم كادحين مصابرين مستبشرين.كلّ عام وفلسطين صامدة والأمّة من ورائها ظهير، لتحرير الأقصى الاسير وكل ارض محتلة من رجس الاحتلال، وتحرير إرادتها من الطغيان ،كادحة  - بهمم لا تكل وقلوب لا تمل -إلى ربّها كدحا ، في انتظار واثق بوعده تبارك وتعالى بإحدى الحسنيين  {إنا لننصر رسلنا والذين آمنوا في الحياة الدنياويوم يقوم الأشهاد}.غافر50
30رمضان1429
راشد الغنوشي
رئيس حركة النهضة

Partager cet article

Repost 0
Published by Tunisie mon pays!
commenter cet article

commentaires